منتدى الطفل العربي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

اهلاً ومرحباً بكم فــ [منتدى الطفل العربى]
لتقوية مهارات الأطفال وتنبيه عقولهم وتشجيعهم على التفكير
معاً..نبنى مستقبلنا بايدينا

منتدى الطفل العربي


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

دولتى :
جنسي : ذكر
مشاركاتي : 1031
تاريخ تسجيلى : 26/08/2012
تاريخ ميلادى : 06/10/1999
عمرى : 18
My MMS :
قائمة اوسمتى :

مُساهمةموضوع: للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول   الأربعاء أغسطس 29, 2012 6:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم..

(اعتنى بطفلك-للآمهات)

الجزء الاول: كيفية غسل الطفل (اسنان-فم-لسان-وجه..الخ)


يجهل الكثير من الناس الطرق الصحيحة للعناية اليومية بنظافة الفم والأسنان
وذلك لأنهم تعلموها بالخبرة والبديهة، اعتمادا على ثقافتهم العامة. وللأسف
فان ثقافة الناس فيما يتعلق بصحة الفم والأسنان ضحلة نوعا ما. والدليل ان
البعض يصعق عندما يكتشف وجود تسوس في أسنانه مع انه حريص على تنظيفها
بانتظام واستمرار.
وهنا أذكر موقفا طريفا حدث لي وزملائي طلاب أول دفعة
تخرجت من جامعة الملك عبد العزيز في مرحلة البكالوريوس، حدث أثناء درس طرق
تنظيف الفم والأسنان وقد قامت بروفسورة المادة بشرح طرق التفريش وطلبت منا
بعد ذلك تطبيقها عمليا، وقمنا بذلك. وبعد الكشف بواسطة حبوب كشف الجير
اكتشفنا الطامة الكبرى وهي اننا وحتى بعد الاستماع الى محاضرتها لم نتقن
طرق التفريش الصحيحة مع اننا أصحاب التخصص. والعبرة من هذه القصه هي صعوبة
اتقان طرق تنظيف الأسنان الصحيحة بدون تعلمها على أيدي طبيب أسنان. وعلى
النقيض تجد أناسا مهوسون بالتنظيف ويهتمون بالتفريش مرات عديده في اليوم
ولكن بطريقة ضارة، حيث تجدهم يستخدمون الفرش الخشنة ويقومون بحركات قويه
تؤدي الى تآكل طبقة المينا وانحسار اللثة مما يسبب مشكلة شائعة جدا الا وهي
حساسية الأسنان المفرطة. وفي هذا الموضوع نشرح الطرق الأساسيه للعنايه
بنظافة الفم والأسنان ولكن يجب مراجعة الطبيب للتأكد من سلامة الطريقة التي
تتبعها. ان الحفاظ على صحة الفم والأسنان هدف يحتاج الى مجموعة من
الواجبات منها تفريش الأسنان بانتظام واستخدام الخيط السني بالطريقة
الصحيحة واستخدام غسول الفم عند الحاجة وزيارة طبيب الأسنان بانتظام
والحمية الغذائيه ضد التسوس.

* تفريش الأسنان
* تفريش الأسنان
هو أهم طرق العناية بنظافة الفم والأسنان على الاطلاق. وتعتمد هذه الطريقة
على مبدأ ان الجير هو المسبب الرئيسي لتسوس الأسنان وأمراض اللثة. وابقاء
أسطح الأسنان نظيفة على مدار اليوم يمنع تراكم الجير وبالتالي يقلل من فرص
تسوس الأسنان والتهاب اللثة. ولذلك يجب تنظيف جميع أسطح الأسنان الظاهرة
بالفرشاة والمعجون والأسطح البينيه غير الظاهره بالخيط السني.

وهناك مبادئ عامه يجب اتباعها لتفريش الأسنان وهي كالأتي:
>
اختيار الفرشاة المناسبة لفمك وأسنانك، فالفرشاة المثالية تكون ذات حجم
مناسب تصل الى آخر ضرس في فمك، والحجم الشائع هو المتوسط . كذلك يجب الا
تكون الشعيرات خشنة، لتفادي تآكل طبقة المينا من كثرة الاستخدام. والأنسب
استخدام فرشاة ذات شعيرات متوسطة الخشونة أو ناعمة وطويلة وذلك لضمان
انسيابها مع منحنيات الأسنان والفراغات البينية لها. ولا أنسى ان أشير الى
أهمية ان تكون الفرشاة معترف بها من منظمة عالمية ومتخصصة في هذا المجال
مثل المنظمه الأميركيه لطب الأسنان (ADA)، حيث انها في الغالب تكون قد
تعرضت الى مجموعة من الدراسات أثبتت فعاليتها. ولا أنسى ان أشير الى ان
لفرشاة الأسنان عمرا افتراضيا يقارب الثلاث شهور وخاصة عندما ترى ان
الشعيرات قد تفرقت وتآكلت ولذلك ينصح بتغيرها كل ثلاث شهور.

>
تأكد من تفريش جميع أسنانك بانتظام ثلاث مرات يوميا. وذلك بالنظر الى
المرآة اثناء التفريش والتأكد من عملية التنظيف وانك فعلا قمت بتنظيف جميع
أسنانك، لأن الدارج هو تنظيف الأسنان الأمامية فقط وعدم التأكد من نظافة
الأسنان الخلفية، ما قد يسبب تراكم الجير والتهاب اللثة المحيطة وتكون جيوب
عميقه مصاحبة بتخلخل الضروس.

والعمل المنظم مطلوب حتى في التفريش
حتى لا نهمل وننسى بعض الأسنان أثناء التفريش. ومثال على ذلك ان نبدأ
التفريش دائما بتفريش الأسطح الخارجية للأسنان من آخر سن علوي في الجهة
اليمنى ونستمر الى آخر سن في الجهة اليسرى، ومن ثم نحول الى الأسطح
الداخلية للأسنان العلوية ابتداء من الجهة اليسرى وانتهاء الى آخر سن في
الجهة اليمنى. ولا ننسى بعد ذلك الأسطح الطاحنة للضروس والضواحك. وبعد
الانتهاء من الأسنان العلوية نفرش الأسنان السفلية بنفس الطريقه. والوقت
اللازم لاتمام هذه العمليه يتراوح بين دقيقتين الى ثلاث دقائق. > قم
بوضع الفرشه بزاوية خمس و اربعين درجة باتجاه الطرف اللثوي للسطح المراد
تفريشه والقيام بتحريك الفرشاة في مكانها لضمان تحريك الشعيرات بدون نحت
للأسنان. كذلك يجب التأكد من تفريش اسطح الأسنان بالكامل والتأكد من تفريش
منطقة التقاء طبقة المينا باللثة وذلك لضمان سلامة اللثة من أي تراكم جيري.
ويجب أيضا ان تصل الشعيرات الى مناطق ما بين الأسنان لتنظيفها.

>
أما اذا كنت ممن يعاني من انحسار في اللثة وحساسية الأسنان فيجب استخدام
طريقة مختلفة نوعا ما وذلك باستخدام فرشاة ناعمة الشعيرات وتحريك الفرشاة
باتجاه عمودي ابتداء من الجانب اللثوي باتجاه السطح الطاحن وذلك لضمان
ايقاف الانحسار والتفليل منه ومن حساسية الأسنان.

> وبالنسبة
للأطفال فان المعهود هو تحريك الأسنان بطريقة دائرية، ولكن يجب تعويدهم على
تفريش جميع الأسنان وخاصة الضروس الخلفية منها.

> بالنسبة لمعجون
الأسنان فقد أفردت موضوعا كاملا عنه وكل ما يتعلق باستخدامه ويمكنك الرجوع
الى ذلك الموضوع. ولكن أحب ان أشير هنا الى كيفية وضع المعجون على
الفرشاة، فيجب غسل الفرشاة أولا ومن ثم وضع كمية كافية من المعجون والضغط
عليه بالاصبع ليدخل بين الشعيرات وذلك لضمان الفائدة.

> هناك من
الناس من لا يملك المهارات الكافيه لاستخدام الفرشاة اليدوية بالطريقة
الصحيحة أو لديه مشكلة في يديه من ضعف أو نقص في الأصابع أو غير ذلك .
ولهؤلاء يحبذ استخدام الفرشاة الكهربائية أو الفرش المائية الضاخة للماء
وهي مفيدة جدا لهم بشرط اتباع نفس المبادئ السابقة الذكر. وهذا لا يعني ان
هذه الفرش لا تنفع لغير هؤلاء بل على العكس تماما فان لها فوائد جمة وذلك
كونها تسهل عملية التفريش وتسرعها. > لا ننسى ان نقوم أيضا بتفريش اللثة
واللسان وسقف الفم بخفة ومن دون أي ضفط لضمان ازالة أي بقايا طعام.
وبالنسبة للسان فهناك أداة خاصة يمكن استخدامها لكحت اللسان خاصة الجزء
الأخير منه.

> ان استخدام غسول الفم لا يغني بأي حال من الأحوال
عن استخدام فرشاة الأسنان ولكن ينصح به أحيانا ولفترات قصيرة وليس
للاستعمال اليومي وذلك تحت استشارة الطبيب خاصة عند وجود التهابات لثوية.
> عادة ما يتكون غذاؤنا من بعض المواد الحمضية والمشروبات الغازية
والمركزة بالأحماض والتي نستخدمها كنوع من النكهات المشهية وأحيانا لتسريع
الهضم. وهذه بدورها تجعل الوسط الفمي حامضي، وهذا بدوره يقوم بالتأثير على
الطبقة الخارجيه للأسنان وذوبان الأملاح منها مما يجعلها عرضة للتآكل.
وتفريش الأسنان مباشرة بعد تناول وجبة كهذه يؤدي الى تآكل الطبقة الخارجيه
تدريجيا ومن ثم الاصابة بحساسية الأسنان المفرطة. ولذلك ننصحك بأن تغسل فمك
وتتمضمض بعد الأكل وتتريث قليلا الى ان تتم معادلة تلك الأحماض في الوسط
الفمي، ومن ثم قم بتفريش أسنانك بعد ذلك. كما ان أكل بعض انواع الفاكهة مثل
التفاح والموز والتقليل من المشروبات الغازيه يساعد في تعديل الوسط
الحامضي

* الخيط السني
* للأسف ان استخدام الفرشاة والمعجون
فقط ليس كافيا لضمان ازالة الجير من جميع أسطح الأسنان ولذلك ينصح الأطباء
باستخدام طرق اضافية مساعدة مثل استخدام الخيط السني. هناك نوعان من الخيوط
: مشمع وغير مشمع. وغير المشمع هو الذي ينصح به للاستخدام العادي. ويتم
استخدامه كالآتي:

- قص خيط ذي طول يقارب عشرين سنتيمترا، ومن ثم
ادخاله بين الأسنان والضغط به على سطح السن الجانبي المراد تنظيفه والقيام
بتحريكه باتجاه عمودي من الأعلى الى الأسفل عدة مرات ومن ثم الانتقال الى
سطح السن المقابل وتنظيفه بنفس الطريقة. وبعد ذلك ننتقل الى المنطقه
البينية المجاورة الى أن ننظف جميع المناطق البينية للأسنان.

- من
الخطأ عدم الضغط على أسطح الأسنان البينية لكحتها والتركيز فقط على تنظيف
الفراغ الموجود بين السنين وتحريك الخيط بطريقة عشوائية، ما يسبب التهاب
اللثة ونزفها.

- أحيانا يستخدم خيط الأسنان المشمع للأسنان ذات اللثة
الملتهبة أو المنحسرة وذلك للتقليل من اصابة اللثة بمزيد من المشاكل، حيث
ان استخدام الخيط المشمع أكثر أمانا بالنسبة للثة.

- إن استخدام
النكاشات بالطريقة العامية مؤذ جدا، حيث انه يسبب تآكل اللثة ونزفها خاصة
في المنطقه البينية للأسنان. ويمكن استخدامها بالطريقة الصحيحة وذلك بدون
الضغط على اللثة الموجودة بين الأسنان وخاصة اذا كانت الأسنان متباعدة.
ولكن يجب ان نعرف ان استخدام أعواد الأسنان لا يغني عن استخدام الخيط السني
وتفاديا لمشاكل أعواد الأسنان فلا ينصح باستخدامها كطريقة تنظيف روتينية.
كما ان هناك فرش أسنان ذات رؤوس مخروطية مخصصة للأسنان المتباعدة الى حد ما
وذلك لتنظيف الأسطح البينية للأسنان.

وأخيرا لا تنسوا ان زيارة طبيب
الأسنان باستمرار لفحص الأسنان ولتتأكدوا من سلامة طرق التفريش التي
تستخدموها، أمر مهم جدا لضمان البعد عن تسوسات وآلام الأسنان. والوقاية خير
من العلاج.<

* المسواك.. هل يغني عن استخدام فرشاة الأسنان؟
*
ان استخدام السواك مكمل لاستخدام الفرشاة وذلك لما للمسواك من فوائد جمة،
حيث انه يحتوي على أكثر من 18 مادة مفيدة للأسنان. ولكن الاعتماد على
السواك فقط غير كاف والمشكلة تكمن في شكله، اذ ان استخدامه لا يضمن نظافة
جميع أسطح الأسنان. كما أنه يجب تجديده وغسله بعد كل استعمال. والمشكلة
الأخرى تكمن في وضعه في الجيب مكشوفا ومعرضا لتراكم الأوساخ. فاذا أردت
استخدامه فاحرص على تجديده ونظافته واحرص أيضا على عدم نحت الأسنان وايذاء
اللثة به. والآن يوجد بعض مستحضرات الأسنان مستخلصة من السواك مثل معاجين
الأسنان وغسول الفم.


-----------------------------------------------------------
الجزء الثانى: لماذا طفلك عنيد..!
تشكو كثير من الأمهات بأن أطفالهن لا يستمعوا
إلى أوامرهن ، ولا يطيعوهن ، وقد ذكرت إحدى الأمهات بأن :" طفلي كثير
العناد ، لا ينفذ ما أقوله له ، ويصر على تصرف ما ، وغالباً ما يكون هذا
التصرف خاطئ ".


العناد من اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال ،
وجميع الأطفال يمرون في إحدى مراحل النمو لفترة وجيزة بسلوك العناد ، ومن
الممكن أن يبقى هذا السلوك ثابتاً لدى بعض الأطفال ، وعادة يعاند الطفل أمه
لأنه يريد أن يلفت انتباهها لتحقيق رغبة معينة مثل أن تشترى له لعبة ما ،
أو يصر على أن يرتدى أحد الأثواب عناداً في والدته. وهناك بعض الأطفال
يعاند نفسه أيضاً خاصة إذا غضب من أمه ، وخاصة حينما تطلب منه تناول الطعام
، يقوم بالرفض ويصر على عدم تناول وجبته بالرغم من أنه يتضور جوعاً ،
ولكنه يتنازل عن عناده إذا تجاهلت الأم سلوكه وتركته على راحته.


ما هي أسباب عناد الأطفال ؟

سلوك
العناد هو عبارة عن ردود فعل من الطفل إذا أصرت الأم على تنفيذ الطفل لأمر
من الأوامر ، كأن تطلب من الطفل أن يلبس ملابس ثقيلة خوفاً عليه من البرد ،
وفى الوقت الذي يريد فيه أن يتحرك ويجرى مما يعرقل حركته ، ولذلك يصر على
عدم طاعة أوامرها.


وأحياناً يلجأ الطفل إلى الإصرار على لبس
ملابس معينة هو الذي يختارها وليس والدته لأنه يريد التشبه بأبيه مثلاً أو
أخ أكبر ، أو أنه يريد تأكيد ذاته وأنه شخص مستقل وله رأى مخالف لرأى أمه
وأبيه . ويرفض الطفل أي لهجة جافة من قبل والديه وخاصة اللهجة الآمرة ،
ويتقبل الأسلوب اللطيف ، والرجاء الحار لتنفيذ ما يطلب منه ، أما إصرار
الأم بقوة على تنفيذ الأوامر يجعل الطفل يلجأ إلى العناد والإصرار على ما
يريده هو وليس ما يطلب منه.


عزيزتي الأم : وبعد أن عرفتي السبب
الذي يجعل الطفل يعاند لابد أن تضعي في اعتبارك أنه بإمكانك التغلب على هذه
المشكلة في حال معرفتك لبعض الصفات حتى نعرف إذا كان طفلك تنطبق عليه صفة
العناد الشديد ، لذا عليك الإجابة عن هذه التساؤلات أولاً :

1-هل يفقد طفلك توازنه ويتعكر مزاجه بسهولة ؟

2-هل هو دائماً يجادل الآخرين بحدة ؟

3-هل يتعمد مضايقة الآخرين بتصرفاته ؟

3-هل يتحدى الأوامر في أغلب الأوقات ؟

4-هل يلوم الآخرين ( أخوته ) فيما وقع هو فيه من أخطاء ؟

5-هل يصر بشدة على الانتقام ؟

وعند
محاولة مساعدة الطفل بأن يكون طفلاً عادياً وغير عنيد يجب عليك أن تتدربي
على بعض المهارات في كيفية التعامل مع الطفل العنيد لكي يتخلص من عناده.

عزيزتي الأم : التدريب يتطلب منك أن تقومي بالآتي :

1-يجب أن تحرصي على جذب انتباه الطفل كأن تقدمي له شيئاً يحبه مثل لعبة صغيرة أو قطعة حلوى ، ثم تسدى له الأوامر بأسلوب لطيف
2-عليك
بتقديم الأوامر له بهدوء وبلطف وبدون تشدد أو تسلط ، وقومي بالربت على
كتفه أو احتضنيه بحنان ، ثم اطلبي برجاء القيام ببعض الأعمال التي تريدين
منه أن يقوم بها.
3-تجنبي دائماً إعطاء أوامر كثيرة في نفس الوقت.
4-يجب أن تثبتي في إعطاء أمر واحد لمرة واحدة دون تردد ، أي ألا نأمر بشيء ثم ننهى عنه بعد ذلك.
5-يجب
إعطاء الأوامر لعمل شئ يعود على الطفل بفائدة أي أن يقوم بعمل شئ لنفسه
وليس القيام بعمل شئ للآخرين ، أي تجنبي بأن تقولي للطفل أن يعطى كأساً من
الماء لأخته مثلاً.
6-يجب مكافأة الطفل بلعبة صغيرة أو حلوى يحبها في كل مرة يطيع فيها أوامرك.
7-تجنبي اللجوء إلى العقاب اللفظي أو البدني كوسيلة لتعديل سلوك العناد عند الطفل.
8-يجب
عليك متابعة الطفل بأسلوب لطيف وبعيداً عن السيطرة ، وسؤاله عما إذا نفذ
الأمر أم لا ، مثلاً يجب عليك أن تتابعيه في حالة طلبك منه أداء الواجب
المدرسي

-------------------------------------------------

الجزء الثالث: أسباب السرقة عند الأفال وطرق معالجتها

إبنك يقوم بواجباته في مواعيدها ، يساعدك في الأعمال المنزلية عندما
تحتاجينه ، فهل يعقل أن تصدقي أن نفس هذا الطفل يسرق ؟
قبل الإجابة ... عليك بمعرفة الأسباب التي تدفع بعض الأطفال إلى السرقة ،
فالأطفال في سن ما قبل المدرسة حتى سن المراهقة يمكن أن يحاولوا السرقة
لعدة أسباب ، فالبنسبة للأطفال الصغار قد يفكروا في أخذ الأشياء التي
يرغبون بها دون أن يدركوا أنها تكلف مالاً وأنه من الخطأ أخذها دون دفع
ثمنها .




إبنك يقوم بواجباته في مواعيدها ، يساعدك في الأعمال المنزلية عندما تحتاجينه ، فهل يعقل أن تصدقي أن نفس هذا الطفل يسرق ؟


قبل الإجابة ... عليك بمعرفة الأسباب التي تدفع بعض الأطفال إلى السرقة ،
فالأطفال في سن ما قبل المدرسة حتى سن المراهقة يمكن أن يحاولوا السرقة
لعدة أسباب ، فالبنسبة للأطفال الصغار قد يفكروا في أخذ الأشياء التي
يرغبون بها دون أن يدركوا أنها تكلف مالاً وأنه من الخطأ أخذها دون دفع
ثمنها .


الأطفال الأكبر سناً قد يفعلون ذلك رغم علمهم أنه خطأ أخذها لأنهم يفتقرون إلى التحكم في النفس .


أما في مرحلة المراهقة فالطفل إما يسرق من أجل الاحساس بالمغامرة ، أو لأن
أصدقاءه يسرقون فيعتقدون أنهم يستطيعون الفرار بفعلتهم ويشعرون أن لديهم
سيطرة أكبر على حياتهم ، وهناك من يسرق كنوع من أنواع التمرد ، وأحياناً
يحتاج الأطفال إلى لفت الإنتباه ، أو أن سلوكهم يعكس شعورهم بالضغط العصبى
في البيت أو المدرسة .


بالطبع في حالات أخرى الأطفال يسرقون لأنهم غير قادرين على شراء الأشياء ، مهما كان السبب فعلى الوالدين أن يكتشفاه .


عندما يتم الإمساك بالطفل وهو يسرق يجب أن يختلف رد فعل الوالدين مابين إذا كانت أول مرة أو أنها سلوك متكرر .


مع الأطفال الصغار الأهل يحتاجون لإفهام الطفل أن السرقة خطأ وأن هذا يضر
شخص آخر، في مرحلة ما قبل المدرسة يمكن أن يساعدا الطفل على إرجاع ما سرقه
والاعتذار ، في السن الأكبر قليلاً يمكن أن نوضح أكثر للطفل عواقب السرقة ،
مع سن المراهقة يجب أن يكون الأهل أكثر حزماً فيما يتعلق بعقاب السرقة .


على سبيل المثال إذا سرق الطفل شيئاً من محل يجب أن يأخذه الأهل لصاحب
المحل ليعتذر ويوضح أسباب السرقة ، الإحراج الذى سيواجهه الطفل في هذا
الوقت سيعلمه درساً لن ينساه ، والعقاب الجسدي غير مستحب بل قد يجعل الطفل
يتورط فيما هو أسوأ نتيجة الغضب .


في حالة إذا ما تكرر الأمر فحاولي الاستعانة بمتخصص لأنها قد تكون مشكلة
أكبر من أن تتعاملي معها أنت أو والده ، فيمكن الاستعانة بالإخصائي
الاجتماعي في المدرسة ، أو دكتور نفسي أو شخص الطفل يثق به ويتحدث معه عن
نفسه ، أو ربما يكون رجل دين .


هناك مرض نفسي للسرقة حيث يشعر المريض بقلق قبل السرقة ويرتاح بعد أن يسرق
الشئ حتى إذا لم يكن في احتياج إليه وفىي الأغلب يرميه بعد السرقة ، ويشعر
بالذنب لما فعله بعد ذلك .


وبصفة عامة فإن مراقبة تصرفات الطفل مهمة جداً والتدخل في الوقت المناسب يساعد على حل المشكلة بشكل أسرع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://child.mam9.com
new life
نائب المدير
نائب المدير
avatar

جنسي : انثى
مشاركاتي : 360
تاريخ تسجيلى : 27/08/2012
تاريخ ميلادى : 10/07/1997
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: رد: للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول   الأربعاء أغسطس 29, 2012 6:32 pm

موضوع قيــــم ومفيد

شكرا لك

دام تميزك

ننتظر جديدك ^_*











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
A7med $olt@n
مشرف
مشرف
avatar

جنسي : ذكر
مشاركاتي : 1196
تاريخ تسجيلى : 26/08/2012
تاريخ ميلادى : 27/11/1997
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: رد: للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول   الخميس أغسطس 30, 2012 11:36 pm

شكراً جزيلاً موضوع رائع








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مشاعر الحياة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

دولتى :
جنسي : ذكر
مشاركاتي : 10
تاريخ تسجيلى : 09/09/2012
My MMS :

مُساهمةموضوع: رد: للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول   الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:04 pm

شكرا لك على الموضوع الرائع


جزلك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول   الخميس أكتوبر 11, 2012 7:52 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للآمهات: كيفية غسل الطفل .. لماذا طفلك عنيد؟! .. أسباب السرقة عند الطفل والحلول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطفل العربي :: مملكة الطفل الأدبية :: مجلة الطفل العربى-
انتقل الى: